موقع وحدة قياس الجودة بإدارة بلقاس

موقع الجودة بإدارة بلقاس التعليمية موقع يهتم بالتعليم قبل الجامعى وجودة اداء العملية التعليمية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتمجالات الجودةالمراحل التعليميةالمؤسسات المعتمدةالتعليم قبل الجامعىالتسجيلدخول
أعلنت الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد على موقعها ما نصه : - على المدارس والمعاهد الأزهرية التي صدر بشأنها قرار ( الاعتماد ) إرسال تقريرها السنوي إلى الهيئة (أصل معتمد + 4 إسطوانات مدمجة CD تحتوي على نسخة PDF)، وذلك بعد مرور عام من تاريخ صدور قرار الاعتماد. على المدارس والمعاهد الأزهرية التى صدر بشأنها قرار (إرجاء البت فى إصدار القرار) سرعة التقدم بتقريرها لطلب زيارة استكمال من الهيئة (أصل معتمد + 4 إسطوانات مدمجة CD تحتوي على نسخة PDF).

شاطر | 
 

 خطة التحسين والبرامج العلاجية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمود عبدربه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 99
نقاط : 272
تاريخ التسجيل : 09/05/2011

مُساهمةموضوع: خطة التحسين والبرامج العلاجية    السبت مايو 21, 2011 11:48 pm


خطة التحسين والبرامج العلاجية

مفهوم خطة تحسين المدرسة :
هي تصـور مستقبلي لمجموعة العمليات والإجراءات لتي يمكن لمجتمع المدرسة أن يقوم بها خلال فترة زمنية معينة, وفيها تسـتخدم الموارد المادية والبشرية المتاحة لتحقيق الأهداف المرجــوة...
محــاور خطــة تحسين المدرسة :
• القيادة الإدارية
• المنهج الدراسي
• طرق التعليم والتعــلم
• البرامج والخدمات الاجتماعية
• التنمية المهنية
• أداء المعلمين
• المناخ المدرسي
• المشاركة بين المجتمع والبيت .
العائد النهائي لعملية تحسين المدرسة وتطويرها :
1-ارتفاع المستوي الدراسي والتعليمي للطلبة .
2-ارتقاء قدرات ومهارات التدريس للمعلمين .
3-إمكانية متابعة أداء الدارسين ونتائجهم العملية .
4-نجاح المدرسة في الشراكة مع المجتمع والبيت وتحقيق الخطط والأهداف والمهمة الأساسية لها .
5-زيادة قدرة المدرسة علي قبول تحديات نجاح تطبيق وتنفيذ الإجراءات والبرامج المدرسية .
مفهوم الأداء المدرسي
يقصد بمفهوم الأداء المدرسي هو جميع الأنشطة والممارسات والسلوكيات المرتبطة بتحقيق الأهداف
والمخرجات والنواتج ) التي تسعي المدرسة إلي بلوغها ، ولذا فإن المفهوم كما نري يعكس كلا من
الأهداف والوسائل اللازمة لتحقيقها أي انه مفهوم يربط بين أوجه النشاط والممارسات التى تتم في المدرسة
وبين الأهداف والمخرجات (النواتج) التي تسعي هذه الأنشطة و الممارسات إلى تحقيقها .

إن الإدارة المدرسية هي 80% من نجاح المؤسسة المدرسية فإذا صلحت صلح حال المؤسسة التعليمية وإذا لم تصلح تفسد المؤسسة التعليمية كما أنها تتحمل العبء الأكبر في قيادة العمل المدرسي و توجيهه نحو النجاح وتحقيق الأهداف المرسومة ، ويقع علي عاتقها توفير كل الفرص الممكنة ، واستغلال كافة الموارد البشريـــة والمادية المتاحة بما يحقق تطوير الأداء و جودته و الحصول علي أفضل النتائج ، من خلال القدرة علي التخطيط الجيد و تنظيم العمل و تحفيز العاملين و تسهيل عمليات التواصل بين مختلف الأطراف المؤثرة و المتأثرة بالعمل المدرسي

عند تدريب المرشحين لشغل وظائف الإدارة المدرسية يتم التركيز على مجموعة من الخطوات في عمله بإدارة المؤسسة التعليمية التي يديرها أو المرشح لإدارتها وذلك وفقا للخطوات التالية:
الخطوة الأولي : ضرورة أن يضع المدير العاملين معه في الصورة الواقعية لأبعاد المشكلة يشركهم بشكل جاد و منظم في تشخيص الوضع واقتراح الحلول الكفيلة للتصدي لهذا الواقع . قد ينقسم العاملون في المدرسة إلي مجموعات عمل للتفكير و البحث عن بدائل مناسبة الحل .
الخطوة الثانية : ضرورة حصر جوانب النقص بدقة وفق المعايير المحددة لها ، ثم تصنيفها بحسب الجهات المسئولة عن توفيرها لتسهيل متابعة استيفائها ، وتوثيق هذا الحصر في نماذج خاصــة و من ثم رفعها للجهات المعنية في المنطقة أو الوزارة بالتنسيق مع توجيه الإدارة المدرسية
الخطوة الثالثة : تضع الإدارة المدرسية خطة طارئة مؤقتة لمواجهة الوضع القائم بحيث يراعي ما يلي:
1. عدم انصراف الطلاب من المدرسة بسبب وجود هذا النقص و إشغالهم بالإمكانيات و الموارد المتاحة ، من خلال أنشطة و برامج هادفة 00
2. استثمار جميع الموارد المتاحة في المدرسة و إشغال جميع العالمين إشغالاً منظماً لإنجاح الخطة الطارئة00 3. الاستعانة بأي جهود يمكن أن يقدمها المجتمع المحلي أو المؤسسات المجتمعية المحيطة بالمدرسة.
4. وضع الطلبة في صورة ما يجري بوصفهم المستهدفين من هذه الإجراءات لكسب تعاونهم و تعاون أولياء أمورهم ، وتجنباً لأي مشكلات قد تنتج عن عدم تفهم الظرف الذي تمر فيه المدرسة .
5. متابعة التواصل مع الجهات المعنية لسد النقص و توفير الاحتياجات المطلوبة00
برنامج عمل نموذجي للإدارة المدرسية :
يتم وضع تصور برنامج عمل لمديري المدارس يلتزم بعمله طوال العام الدراسي ويتضمن الآتي :
التخطيــط ويعني :
تجهيز الخطة الإستراتيجية العامة (الرؤية، الرسالة، القيم، السياسات، الأهداف الإستراتيجية) والخطة التطويرية للمدرسة( خطة المشاريع العامة ) في نهاية العام الدراسي .
تجهيز الخطة التنفيذية السنوية في بداية العام الدراسي .
وضع خطة الأنشطة المدرسية .
حصر وتصنيف المهام التي يمكن تكليفها وتفويض الصلاحيات بشكل رسمي وإبراز مبرراتها وكيفية متابعتها.

النظام المدرسي ويعني :
1. توثيق جميع السجلات الإدارية والمالية وتبويبها علي شكل ملفات وتخزينها الكترونيا.
2. تحديد المتطلبات الخاصة بالمشاركة في الجوائز المحلية أو الدولية في نهاية العام الدراسي.
3. توضيح وتعريف بالسياسة التربوية والأنظمة في المدرسة للعاملين فيها، وبخاصة الجدد منهم وتوثق أشكال هذا التوضيح من خلال الأشكال التعريفية الآتيةSadالنشرة، التعميم، الاجتماع، الملصق، ورش العمل...الخ ) في بداية العام الدراسي0
4. توثيق ومتابعة الالتزام الوظيفي للعاملين(الحضور، الانصراف، الاستئذان، الغياب)
العاملون في المدرسة
1. تحديث الثقافة الداخلية في المدرسة لتحسين المخرجات ( طرائق التعليم والتعلم، التنظيم الإداري، توظيف تقنية المعلومات .
2. وضع برامج التنمية المهنية والتي تستهدف رفع كفاءات العاملين وزيادة فاعليتهم وتنبع من استبانه تحديد الاحتياجات والإمكانات من خلال الأشكال الآتية ( إلقاء المحاضرات ، دورات تدريبية ، ورش عمل ، تقديم العروض التطبيقية، استضافة الخبراء الزائرين، حلقات المناقشة، الدراسات والبحوث
3. توفير برامج متقدمة في تكنولوجيا المعلومات واستخدامها في المجالين الإداري والفني.
4. توزيع الأجهزة المتنوعة بشكل عادل بين جميع المدارس ليستفيد منها الجميع في كافة المجتمعات المدرسية 0
5. تشجيع استخدام التكنولوجيا في عملية الاتصال ( موقع وبريد الكتروني، فاكس ، برنامج التواصل
-الطلبـــة والعمل علي تحقيق اتصالهم بالبيئة الخارجية من خلال :
. تحليل نتائج عمليات المتابعة لطلابها ومقارنتها بالأعوام السابقة . ( إحصائيات مقارنات، تحليل البيانات، حساب القيمة المضافة .
. الخطة الإثرائية للطلاب المتفوقين دراسيا والموهوبين وتفعيلة
. الخطط العلاجية للطلاب الضعاف .
. حصر أكثر الظواهر السلوكية للطلاب الإيجابية لتعزيزها والسلبية في المدرسة وإيجاد حلول ناجعة لها00
. تتواصل المدرسة مع لجان الطلبة ولجان النشاط وتنفذ لقاءات ومعسكرات ودورات هادفة مع الطلبة لشغل أوقات الطلبة في الإجازة الصيفية .
7. دعم برامج المدرسة ومشروعاتها التطويرية مادياً ومعنوياً وإثرائها بالخبرات النوعية من قبل أولياء الأمور والمؤسسات المحلية والشركات.


البرنامج العلاجي
نوع البرنامج:
برنامج علاجي جماعي لطلاب الصفوف الأولية لمدة ـــــــ الفترة ــــــ وحتى ــــــ
اسم البرنامج ــــــــــــ محتواه ــــــــــ أسلوب تنفيذه ــــــــــــــ

أهداف البرنامج :
1- إكساب الطلاب المهارات والمعارف التي لم يتمكنوا من إتقانها منذ بداية العام الدراسي.
2- تطبيق ما ورد في لائحة الصفوف الأولية من تنفيذ البرامج العلاجية.
3- إصدار حكم مناسب على المتعلم .
4- الرفع من مستويات الطلاب ذو المستوى المتدني.
5- توثيق وضع الطالب المتأخر دراسياً في المدرسة.

خطوات تنفيذ البرنامج :
1- دراسة نتائج تقويم المتعلم في الصفوف الأولية وخلال حصر المهارات التي لم يتقنها المتعلمون خلال تلك الفترة.
2- وضع بطاقة متابعة لعمل البرنامج العلاجي لكل طالب.
3- اختيار أفضل المعلمين ليقوم بتنفيذ البرنامج وإقناعهم بأهمية هذا العمل.
4- وضع جدول لكل معلم.
5- اختيار أوقات التمارين الصباحية أو الحصة السادسة لكل يوم ثلاثاء أو أربعاء.
6- إشعار ولي الأمر بانضمام ابنه في هذا البرنامج والتوقيع بالعلم.
7- توفير الوسائل المناسبة لتنفيذ البرنامج.
8- منح شهادات شكر وتقدير وجوائز تقديرية للمعلمين.
9- قياس مستوى تحصيل الطلاب نسبياً.
10- وضع ملف لكل طالب أنظم إلى البرنامج يوضع فيه كل ما يتعلق به من برامج علاجية أو إشعارات أو استدعاء.
النتائج المتوقعة :
1- من خلال هذا البرنامج سيتم التعرف على أهم المهارات التي قد تتسبب في إبقاء بعض الطلاب.
2- إعطاء تصور جيد للجنة التوجيه والإرشاد لوضع بعض الطلاب.
3- تقليل نسبة الطلاب المتوقع بقائهم هذا العام.
4- التركيز على بعض المهارات خلال العام القادم من قبل معلم الصف.
5- اكتشاف بعض الحالات الفردية التي تستدعي تحويل البعض منهم إلى البرامج المساندة.
6- تكوين دلائل لإصدار حكم على الطالب من قبل لجنة التوجيه والإرشاد.
7- إكساب الطلاب اتجاهات إيجابية تجاه التعليم من خلال استخدام الأساليب المشوقة لاكتساب ما ينقصهم من مهارات أثناء دروس التقوية.
8- تفاعل أولياء أمور الطلاب مع البرنامج من خلال المتابعة لهم بعد التحاق أبنائهم بهذا البرنامج وإعطائهم تصور واضح عن مستوى أبنائهم وانتقاء أفضل الأساليب لإكسابهم المهارات.
9- استفادة معلمي المدرسة من هذا البرنامج من خلال معرفة الأساليب التي من خلالها يتم اكتشاف الطلاب ذوي صعوبات التعلم وكيفية التعامل معهم.

البرامج العلاجية والتقويم الشامل للتلميذ
من الأهداف الأساسية للتقويم الشامل إبراز نواحي القوة وتشخيص نقاط الضعف وعلاجها وحني يكون البرنامج العلاجي فعالا فإنه يجب مراعاة الأسس الآتية :-
• الاستفادة من نقاط قوة المتعلم في علاج نقاط ضعفه .
• التدرج في تقديم أنشطة البرنامج العلاجي كي توفر فرصا للنجاح.
• المشاركة والتعاون بين جميع الأطراف في المدرسة والأسرة .
• التنوع في الأنشطة العلاجية .
• مراعاة اهتمامات وميول المتعلمين .
• الاستفادة من الأقران المتميزين في البرنامج العلاجي .
• الاستفادة من ملف إنجاز المتعلم (الحقيبة التقويمية ) في معرفة حالته .
• الاستمرار في العلاج من بداية العام حني نهايته.
ويجب أن يمر تحسين مستوى العلاج بعمليتي التشخيص والعلاج :-
أولا: عملية التشخيص :-
فيجب علي المعلم أن يكون علي دراية بأخطاء التعلم وأنواعها وأسباب حدوثها وأساليب تشخيصها :-
1-أخطاء التعلم :- ومن أنواعها:-
• نقص في المعلومات حيث يكون المتعلم علي دراية غير كافية بإحدى الموضوعات مثال ذلك ( معرفته بكان وأخواتها وعدم معرفته بعمل هذه الأفعال وكيفية توظيفها فى السياق ) 0
• عدم القدرة علي التعبير عن الإجابة الصحيحة .
• خلط في المعلومات كأن يستقي معلومات متشابهة فيعجز عن التمييز بينها مثل الفعل الماضي والفعل المضارع .
• عدم القدرة علي تطبيق المعلومات في مواقف جديدة مثل أن يفهم القاعدة يحفظها فإذا طلب منه استخراج خبر لكان أو إحدى أخواتها في موقع آخر غير الأمثلة التي أخذها فلا يعرف .
• سيادة بعض التصورات الخاطئة لدي التلاميذ مثل أن يعرف أن كل مضاف إليه معرف بـ ال ( شباك الحجرة مفتوح ) ، ولكن يوجد بعض المضاف إليه غير معرف بـ ال مثل ( كل امرئ بما كسب رهينة – بعض رجال الشرطة شهداء )
• التسرع في التعميم مثال ( كل مفعول به منصوب بالفتحة وكل مبتدأ وخبر مرفوع بالضمة )
• عدم الدقة أو السرعة في أداء المهارات مثل (عدم السرعة في استخراج معني كلمة من القاموس )
2-أساليب التعرف علي أخطاء التعلم لدي المتعلمين :-
أ- المقابلات :-
يقوم المعلم بإجراء مقابلة مع المتعلم بهدف معرفة بعض النقاط فيها :-
- مدي امتلاكه لأساسيات المادة الدراسية التي يجد فيها صعوبة .
- مدي رغبته في التعليم والتعلم .
- مدي امتلاكه لأساسيات القراءة والكتابة والحساب .
- مدي التزامه بالحضور الي المدرسة .
- مدي مناسبة طريقة التدريس له.
- مدي مناسبة الجو الأسري له .
- مدي وجود إعاقات جسمية أو نفسية أو عقلية لديه ( ضعيف البصر – ضعيف السمع –الحركات اللاإرادية –نشاط زائد .........)
ب - الملاحظة :- يقوم المعلم بملاحظة المتعلم في عدة نواحي منها ( أداؤه المهام التي يكلف بها – الأخطاء المتكررة في الأعمال التحريرية والشفهية ........)
ت - فحص الإنتاج :-
يفحص المعلم ملف الإنجاز (البورتفليو) بعناية لاستنتاج نقاط القوة والضعف .
ج- الأسئلة التشخيصية :-
وهي عبارة عن أسئلة متدرجة يمكن من خلالها معرفة نقاط الضعف مثل ( كتابة حرف أو كلمات أو فقرات ....)
ثانيا : عملية العلاج :-
ولها أساليب كثيرة منها :-
1. الكتب الدراسية البديلة أو بعض المراجع بالمكتبة ........
2. كتيبات التدريب مثل كتب دليل تقويم الطالب ..............
3. بطاقات التوضيح حيث تتضمن معلومات قصيرة تصحح أخطاءه .
4. الاستعانة بإحدى تقنيات التدريس (كاسيت – فيديو – أقراص ليزر 000000 الخ )
5. يصحح المتعلم أخطاءه بنفسه من خلال أسئلة أو تمارين مشابهه لتلك التي أخطأ فيها .
6. حصص التقوية حيث يقوم المعلم بجمع المتعلمين الذين يشتركون في عدد من أخطاء التعلم ويخصص لهم حصص لعلاج هذه الأخطاء .
7. المجموعات الصغيرة المتعاونة حيث يتـم تقسيـم المتعلميـن الي مجموعات صغيرة مـن( 3 الي 5 ) ويتولى أحد زملائهم تصحيح الأخطاء .
8. النمذجة حيث يقوم المعلم بعرض المهارة أمام متعلم واحد أو عدد من المتعلمين مبينا لهم كيفية أدائها بصورة صحيحة .
9. إعادة التدريس حيث يعيد المعلم بعض أو كل المعلومات أو المهارات المتضمنة في الدرس إذا ما تبين له وجود أخطاء لدي المتعلمين .
ثالثا : بعض الأفكار لتصميم أنشطة للغة العربية:-
-استدعاء كلام أغنية من مجرد سماع لحنها المميز .
2- الإشارة الي الشئ الذي سمع مسماه .
3- ذكر مسمي الشئ من مجرد سماعه لوصفه .
4- التعرف على صاحب الحرفة من مجرد أعماله والأدوات التي يستخدمها في عمله .
5- تمييز الأشياء والكائنات من مجرد وصف فوائدها واستعمالاتها أو الخدمات في عمله .
6- التعرف علي الكائنات من خلال تمثيل الشخصيات أو المواقف الدرامية أو اللعب الإيهامي أو خيال الطفل
7- تسمية مسببات الأشياء عند الإشارة إليها .
8 – سرد الأعمال التي بها .
9- الأشياء واستعمالاتها وفوائدها ومضارها .
10-وصف نفسه من مضار الأشياء 0
11 - وصف مشاعره وإحساساته في مواقف معينه .
12- سرد أحداث قصة سردت علي مسامعه مسبقا
13- مناقشة أحداث قصة وتفسير سلوكيات أبطالها
14- قراءة الصور وتفسير المواقف التي تعبر عنها
رابعا :- مثال لنشاط في مادة اللغة العربية :
1. اقرأ واستمع وميز بين الكلمات الآتية :-
2. تكتب في بطاقات الكلمات المتشابهة فى بطاقات ومعها الكلمة المخالفة ويميز المتعلم بينهما عن طريق السمع والقراءة مثال:-
1. سيف – صيف - شتاء
2. سعيد - صعيد- نخلة
3. سناء – ثناء – سلوى
4. سال – ساق – كتب
5. يحرس – يحرص – يأكل
6. حبط – خبط - يشرب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://jawda.alafdal.net
 
خطة التحسين والبرامج العلاجية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع وحدة قياس الجودة بإدارة بلقاس  :: مجالات الجودة :: ضمان الجودة والمساءلة-
انتقل الى: